عن جهاز الإسعاف

 

نبذة عن جهاز الإسعاف والطوارئ

بداية تقديم خدمات الإسعاف كانت سنة 1987 .

مهامنا:

من المهام الملقاة على كاهل الإسعاف نذكر ما يلي :-

1. الحفاظ على حياة المصاب.

2. الحد من حدوث أي إصابات.

3. منع مضاعفات الإصابة , وتخفيف معانة المصاب.

4. التحضير للرعاية الطبية المناسبة , والعمل على تأمينها ومساعدة الطبيب في التشخيص والعلاج.

ويبدو واضحاً, من هذه المهام , أهمية الإسعاف في كافة المجالات في البيت والمصنع والطريق وعلى متن الطائرة وفي ساحة المعركة والمدرسة والعمل

أنشأ جهاز خدمات الإسعاف ليكون مسئولاً مسئولية مباشرة , عن امتلاك وتسيير وتشغيل كافة وسائل الإسعاف .

حيث ألقت على عاتق الجهاز بالإضافة إلى نقل المصابين و المرضى إلى أماكن تلقي العلاج , المهام التالية :

1. التجهيز السريع لأماكن إواء المصابين , وتجهيزها بما يلزم من المستلزمات الصحية والأدوية والأسِرة , وذلك بمواقع الإصابة.

2. الإشراف على إعداد مخزون من الأدوية الخاصة بالإسعافات الأولية , وتجديد هذا المخزون دورياً.

3. نشر الوعي ألصحي لدى المواطنين , وبخاصة الإجراءات والاحتياطات الواجب اتخاذها لمجابهة الطوارئ والكوارث.

4. إعداد قوائم ونشرات مبسطة للموطنين بالإسعافات الأولية الواجب على كل مواطن اقتناءها.

5. المشاركة الفعالة مع اللجان العليا للدفاع المدني , لوضع خطط الدفاع المدني , من الإنقاذ والإخلاء وإعادة البناء…..الخ

6. تدريب وتأهيل المواطنين على الإسعافات الأولية , وذلك بتنظيم دورات تدريبية متواصلة .

7. تدريب فرق الإنقاذ بالدفاع المدني على أعمال الإسعافات الأولية , حيث أن عنصر الإنقاذ يجب أن يكون مسعفاً بارعاً وعالماً بكيفية معاملة المصاب, ونقله. إضافة إلى أن جوهر العملية الإسعافية , هو تقديم الإسعاف بأسرع ما يمكن , وفي موقع الإصابة وأثناء النقل لحين الوصول إلى المستشفى . وهذا لا يتم إلا بمعرفة القواعد السليمة والصحيحة لنقل المريض , بحيث لا يسبب في أية مضاعفات إضافية.

وقد تم دعم الجهاز بكافة الإمكانات والوسائل الممكنة والمتاحة وأصبح نهج عمله تقديم:

كل ما يمكن.

لكل من يمكن.

في كل مكان ممكن.

في كل زمان ممكن.

وشعار عمله : ” أسعف مصاباً ..ولا تدع أحد يموت دون إسعاف